الاثنين، 12 أكتوبر 2015

إحالة وزير التعليم معلمين بالسويس إلى التحقيق خبر كاذب




كتب /  أيمن سمير :

تؤكد مديرية التربية و التعليم على أن ما تناقلته بعض الأقلام و الصحف و المواقع الإخبارية من خبر أفاد قيام الدكتور الهلالى الشربينى وزير التربية و التعليم خلال زيارته لأول مرة مدارس السويس إحالة معلمين بالسويس  إلى التحقيق هو خبر كاذب و لا أساس له من الصحة استهدف نشر معلومات كاذبة بغرض تشويه صورة التعليم بالمحافظة و الإساءة إلى معلميها .
و توضح مديرية التربية و التعليم أن زيارة الدكتور الهلالى كانت مفاجئة حيث تواجد الوزير و مرافقيه و حرسه الخاص فى السابعة صباحاً داخل حدود محافظة السويس مروراً من بوابة الكيلو 109 طريق السويس القاهرة ليصل و موكبه  إلى مدرسة أنس بن مالك الإعدادية المشتركة فى الساعة 7.15 ليتواجد فى طابور المدرسة دون علم أى مسئول بالمحافظة حتى وصول عبد الحافظ وحيد وكيل وزارة التربية و التعليم بالسويس بدقائق معدودة مع وصول أيضاً اللواء العربى السروى محافظ السويس إلى المدرسة بعدها طلب الوزير الهلالى المرور على مدرسة ثانوى عام حكومى فكان اختياره مدرسة شادية سلامة الثانوية بنات من مجموعة أسماء طرحها عبد الحافظ وحيد ليختار منها الوزير الهلالى واحدة أو أكثر  و بعد انتهاء زيارته لشادية سلامة طلب بنفسه زيارة مدرسة خاصة بها تعليم ثانوى عام فى يكون مكانها وسط المدينة و أخرى على أطرافها فكان الاختيار لمدرسة الشبان المسلمين الخاصة ثم مدرسة هيئة قناة السويس الخاصة
و جاء اختيار الوزير الهلالى لمدرستين خاصتين رغبة شخصية عنده حيث علل بنفسه سبب الاختيار أن هناك تقارير متابعة ورت إلى الوزارة تفيد بقيام عدد كبير من المدارس الخاصة بخرق قرار التسجيل الاليكترونى لغياب و حضور طلاب الصف الثالث الثانوى العام
و هنا يتبين السبب وراء شمول جولة الوزير بالسويس على مدرستين خاصتين اختتمها بتأكيد إعجابه بمستوى مدارس المحافظة و انضباطها موجهاً الشكر إلى اللواء السروى و لقيادات التعليم على حسن الاستقبال معبراً عن كامل رضاه عن التعليم بالسويس واعداً بتقديم كافة أوجه الدعم للمحافظة لدعم التعليم بها
و عليه تناشد مديرية التربية و التعليم بالسويس كل وسائل الإعلام المرئي و المسموع و المقروء و الإعلام الاليكترونى الاخبارى بصفة خاصة تحرى المصداقية فى نقل أخبار الشأن التعليمى بالمحافظة وضرورة تناولها من مصدرها الرسمي المعتمد لدى مديرية التربية و التعليم بالسويس .
و تحذر كل من سيقوم بنشر أخبار كاذبة أو مغلوطة عمداً أنها سوف تتخذ ضده كافة الإجراءات القانونية لحماية شأنها ضد كل العابثين المخربين .

على جانب آخر يتوجه عبد الحافظ وحيد بخاص الشكر و التقدير إلى كل وسائل الإعلام المحلية و القومية  ذات المصداقية المتجددة دوماً بموضوعية التناول و سلامة النقل و حيادية العرض مؤكداً أن تقدم التعليم ليس فى السويس فقط بل فى مصر كلها موقوف على دعم و مساندة إعلام صادق صاحب مهنية لاتشوبها شائبة من كذب أو زيف أو لغط يعمل متجرداً عن كل مصالحه الشخصيه و نفسه الأمارة بالسوء عينه على صالح و رفعة وطنه لا إلى صالح دنيا يصيبها أو امرأة ينكحها أو عرض زائل لا يسمن و لا يغنى من جوع ..استوصوا بتعليمنا خيراً و أحسنوا النوايا و تذكروا قول الله تعالى ما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد  .. تذكروا أن حساباً سيجمعنا و أن محكمة عليا فى انتظارنا جميعا لا يضل  ربها و لا ينسى و لتحيا مصر عزيزة كريمة بأبنائها الأوفياء سندها وقت المحن و عونها عند الشدائد ..  حفظ الله مصر شعباً و حكومة .    

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق